اخر الاخبار
next prev

منتخب الجزائر لكرة القدم لأقل من 18 سنة، في مجموعة مليئة بالتوتّر في ألعاب البحر المتوسط في وهران،

من طرف جمال بوعكاز-- 02-يونيو-2022 0

أوقعت قرعة ألعاب البحر المتوسط في وهران، منتخب الجزائر لكرة القدم لأقل من 18 سنة، في مجموعة مليئة بالتوتّر والشحن السياسي. حسب ما وصفها متابعون للألعاب ولطبيعة العلاقات الراهنة بين البلدان التي تضمّها المجموعة.

وسينافس أشبال المدرب مراد سلاطني على تأشيرة المرور إلى الدور الثاني من المنافسة، في المجموعة الثانية التي تضمّ أيضا المغرب، وإسبانيا، وفرنسا.

فأمّا المغرب، فقد أصبحت دولة لا تربطها علاقات دبلوماسية مع الجزائر. منذ اتخاذ السلطات العليا في البلاد لقرار قطع العلاقات مع الرباط، ردّا على “استفزازات متكررة”.

وأمّا إسبانيا فقد تسبّب تحوّل موقفها الرسمي إزاء قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، في توتّر علاقتها مع الجزائر على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وحتى على الصعيد الرياضي، فقد اتّهم محافظ دورة ألعاب البحر المتوسط في وهران عزيز درواز، البعثة الإسبانية للفروسية بالترويج لمزاعم “كاذبة” تشكّك في استعداد المدينة لهذه المنافسة.

وهو نفس ما قامت به بعثة فرنسا في نفس الرياضة. زيادة على أنّ المقابلة بين فريقي كرة القدم في هذه الدورة، سيعيد إلى الأذهان نهائي دورة 1975، عندما امتزجت السياسة والتاريخ مع الرياضة.

عكس ما يروّج له.. فرنسا وإسبانيا حاضرة في ألعاب البحر المتوسط بوهران

في 24 ماي 2022، تحدّثت وسائل إعلام مغربية “بشكل مضلّل”، عن مقاطعة فرنسا وإسبانيا لدورة ألعاب البحر المتوسط، التي تحتضنها وهران بين 25 جوان و5 جويلية المقبلين.

لكن محافظ الدورة عزيز درواز، كان قد أكّد في تصريح سابق، مشاركة كلّ من إسبانيا وفرنسا في منافسات الدورة. باستثناء منافسة الفروسية.

فحسب ماجاء في تصريح درواز حول إعلان اتحاديتي الفروسية في فرنسا وإسبانيا عن انسحابهما من المنافسة، فإن البلدين ضمن الدول التي ستكون حاضرة في دورة وهران.

وقد تأكّدت مشاركة كلّ من:”قبرص، مصر، فرنسا، اليونان، إيطاليا، ليبيا، المغرب، البرتغال، إسبانيا، سوريا، وتركيا. مع احتمال التحاق تونس ولبنان، بألعاب البحر المتوسط وهران 2022.

وكان درواز قد أشار إلى سعي اتحاديتي فرنسا وإسبانيا للفروسية لفرض شروط خاصّة لمشاركتها في الدورة، بدعوى “توفير الضمانات المطلوبة بخصوص صحة وسلامة الخيول”.

وفنّد درواز “مزاعم” الاتحاديتين بهذا الشأن. مبرزا أن الجزائر ستكون أول بلد منظّم في تاريخ  الألعاب، يتحمّل كافّة مصاريف السفر الخاصة بنقل الخيول المشاركة في منافسة الفروسية.

إلى جانب ذلك، تولّت لجنة التنظيم تسهيل عملية دخول الخيول المشاركة، بالتنسيق مع وزارة الفلاحة، إلى الاسطبلات المخصّصة لها بشكل مباشر.

وقال درواز مستنكرا:”الدولة (الجزائرية) قرّرت تفضُّلا منها، أن تضع على عاتقها هذه المسؤولية. فكيف يتمّ اتهامنا بعدم توفير الظروف اللازمة”.

0 Shares

مقالات ذات صلة

الجزائر:شباب بلوزداد يطيح بالمتصدر

By youcef bouarissa -- 03-أبريل-2019 41

التعليقات

اترك تعليقـا