اخر الاخبار
next prev

هدف شركة فايزر تقليص عدد سكان العالم بنسبة 50%

من طرف جمال بوعكاز-- 02-يونيو-2022 80

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنّه يصوّر رئيس مجلس إدارة شركة فايزر وهو يصرّح بأنّ هدف الشركة تقليص عدد سكان العالم بنسبة 50%. فما صحة ذلك؟

ويبدو في الفيديو المدير التنفيذي لشركة فايزر ألبرت بورلا يجلس متحدثاً ووراءه لوحة عليها شعار المنتدى الاقتصادي الدوليّ. وترد في حديث بورلا جملة جاء فيها “أحد أهدافنا تمثّل في تقليص عدد السكان في العالم بنسبة 50% بحلول العام 2023، وأظنّ اليوم أن الحلم كاد يصبح حقيقة”.

وبدأ انتشار الفيديو بهذه الصيغة في أواخر ماي 2022 بالعربيّة والإنكليزيّة حاصداً تعليقات جمّة وبخاصّة من مؤيّدي نظريات المؤامرة  والتي ظهرت مع بدء تفشي الفيروس ومع الشروع بتطوير اللقاحات لاحقاً.

إلا أنّ الادعاء بأنّ بورلا قال إن الهدف هو تقليص سكان العالم بحلول العام 2023 لا أساس له من الصحّة.

فالتفتيش عن الفيديو باقتطاع كلمات من حديث بورلا بالإنكليزية ونسخها في خانة البحث في غوغل يرشد إلى الفيديو الأصلي منشوراً على الموقع الرسميّ للمنتدى الاقتصادي العالميّ بتاريخ 25 ماي 2022 أي قبل ظهور المنشور المضلّل بثلاثة أيام.

وفي الفيديو الأصلي يقول ألبرت بورلا “..أحد أهدافنا تمثّل بتقليص عدد الأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على منتجاتنا الدوائية بنسبة 50% بحلول العام 2023…”.

وعمد المروّجون للفيديو المضلّل إلى حذف جملة “لا يمكنهم الحصول على عقاقيرنا” ليبدو وكأن بورلا يتحدّث عن تقليص سكان العالم بنسبة النصف” تعزيزاً لنظريات المؤامرة السائدة.

المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس

وتعهدت مجموعة الأدوية الأميركية فايزر خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في 25 ماي ببيع بعض أدويتها ولقاحاتها إلى 45 دولة فقيرة، في إطار مبادرة أُعلن عنها في المنتدى.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة ألبرت بورلا خلال مؤتمر صحافي لعرض المبادرة في سويسرا “مع كل ما تعلمناه وأنجزناه خلال العامين الماضيين، آن الأوان للبدء في سدّ الفجوة بشكل أكبر بين أولئك الذين يمكنهم الوصول إلى هذه الابتكارات وأولئك الذين لا يستطيعون ذلك”.

0 Shares

التعليقات

اترك تعليقـا