اخر الاخبار
next prev

إكتشاف جثة شاب كان يستعد لزواجه يسبح في بركة من دمائه مرميا بمفترق الطرق بمدينة سطيف

من طرف ياسين.ب-- 26-ديسمبر-2020 0

عثر، في ساعات مبكرة من صباح أول أمس، عمال النظافة التابعين لمركز الردم التقني “إيكوسات” في سطيف، على جثة شاب مقتول يسبح في بركة من الدماء.

الضحية تم العثور عليه على الساعة الرابعة من صباح أول أمس، مرميا في مفترق الطرق بحي “عين موس”، حيث تم إخطار عناصر الأمن الوطني، الذين تنقلوا إلى مسرح الحادثة وتمت معاينة ورفع كل الأدلة والقرائن من طرف مصلحة الشرطة العلمية والفرقة التقنية، وقد جرى نقل جثة الشاب الضحية في وقت لاحق نحو مستشفى “سعادنة محمد عبد النور”. وحسب مصادر محلية مطلعة، فإن الشاب “س.س”، البالغ من العمر 27 سنة، كان يستعد لحفل زفاف خلال الأيام القادمة، حيث بدأ عمله حارسا لحظيرة السيارات التابعة لسكان الحي، لكنه تعرض في يومه الأول من مباشرة هذا العمل، إلى طعنات بقارورة زجاجية على مستوى البطن والرأس والرقبة، مما أحدث له نزيفا كان كافيا لوضع حد لحياته، من طرف عصابة مجهولة العدد والهوية، ويبدو أنه حال دون محاولة العصابة لفتح باب محل تجاري بعمارات الحي بسبب العثور على الأقفال مكسرة، ودخل معهم في مناوشات وشجار، أين تلقى طعنات بقارورة زجاجية مكسورة ووقع له نزيف أودى بحياته.

مصالح الأمن فتحت تحقيقا في الحادثة التي تركت آثارا كبيرة وآلاما وسط سكان الحي وأصدقائه، ولا تزال التحقيقات جارية للوصول إلى الفاعلين.

الصور :

0 Shares

مقالات ذات صلة

التعليقات

اترك تعليقـا